لمصارة نت
هلموا هلموا صبيان و بنات
إلى لتسجيل في أحلى المنتديات
هلموا هلموا لجمع المعلومات
من هذا المنتدى منتدى لمصارة نت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مـــن الأوراس
الأربعاء 18 يناير - 14:43 من طرف صاحب الأمال

» مقاومة أحمد باي (1830 - 1848)
الإثنين 16 يناير - 17:41 من طرف صاحب الأمال

» أكبر معمرة في لمصارة
الأحد 15 يناير - 9:24 من طرف صاحب الأمال

» الشهيــد : علي سوايـــعي
الأربعاء 20 أبريل - 18:26 من طرف المتحدي

» كلام عن المنتدى
الأحد 3 أبريل - 12:40 من طرف صاحب الأمال

» من يستطيع قول
الأربعاء 30 مارس - 22:27 من طرف أميرة الذكريات

» هذا نوفمبر
الأربعاء 30 مارس - 21:44 من طرف أميرة الذكريات

» رمــــــوز و أثـار
الأربعاء 30 مارس - 21:38 من طرف أميرة الذكريات

» صور جبل شليا
الأربعاء 30 مارس - 21:36 من طرف أميرة الذكريات

» هنا لمصارة
الأربعاء 30 مارس - 21:31 من طرف أميرة الذكريات

» أحن الى خبز أمي .... لمحمود درويش
الخميس 10 ديسمبر - 15:22 من طرف صاحب الأمال

» هي ......من هي؟
الخميس 10 ديسمبر - 15:15 من طرف صاحب الأمال

» عائدون...عائدون
الإثنين 28 سبتمبر - 22:07 من طرف صاحب الأمال

» من روائع الامام الشافعي رحمه الله
الإثنين 28 سبتمبر - 21:24 من طرف صاحب الأمال

» من اروع قصص الأصمعي...
الإثنين 28 سبتمبر - 21:13 من طرف صاحب الأمال

» مسرحية شعرية بعنوان فلسطين
الأحد 27 سبتمبر - 11:38 من طرف صاحب الأمال

» صح عيدكم كل عام وأنتم بخير
الخميس 16 يوليو - 18:47 من طرف صاحب الأمال

» أسباب نزول القرآن الكريم
الإثنين 6 يوليو - 13:01 من طرف صاحب الأمال

» رمضان ومختلف الاتجاهات
السبت 4 يوليو - 7:02 من طرف صاحب الأمال

» بين الشيب والشباب
الثلاثاء 26 مايو - 22:20 من طرف المتحدي

التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ السبت 14 يناير - 21:19
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان

    الساعة


    مواقيت الصلاة



    بحث حول التدخين

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

    بحث حول التدخين

    مُساهمة من طرف صاحب الأمال في الأحد 30 يناير - 11:32

    التدخين


    تدخين التبغ هي عادة تدخين منتجات التبغ، و خاصة السجائر والسيجار. تدخين التبغ يعد سبب مهم في المشاكل الصحية للأنسان، و خاصة أمراض سرطان الرئة و أمراض القلب. تقول منظمة الصحة العالمية إن شخصا يموت كل ست ثوان ونصف بسبب التدخين . كما يؤدي استعمال التبغ إلى سقوط المزيد من المرضى. مما يضع ضغطا متزايدا على الرعاية الصحية .كما أن له تأثيرا على الإقتصاديات . و ليس بإمكان العالم قبول مثل هذه الخسائر البشرية والاقتصادية بسهولة. فنحو 84 % من المدخنين يعيشون في الدول النامية التي ينمو فيها وباء التبغ. فبدلا من انفاق المال على الغذاء أو الرعاية الصحية أو التعليم ينفق المدخنون هذا المال على السجائر.وطالبت 188دولة بوضع إتفاقية للسيطرة على زراعة وتصنيع التبغ وحظر الإعلانات لترويجه. وإ صدار توجيهات خاصة تتضمن تحذيرات صحية توضع على علب السجائر وزيادة الضريبة على منتجات التبغ.



    الخطورة على الرئة



    خطورة الرئة أنها موضع تبادل الغازات بالجسم حيث يدخل عبرها الأكسجين، والوقود الحيوي لكل الخلايا والأعضاء بأجسامنا، ولتؤدي وظائفها الحيوية.

    تقوم الرئة باستخلاصه من الهواء الذي نتنفسه. فيذوب ليدخل منها لمجري الدم. ومع الزفير تلفظ الرئة غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج الثانوي للعمليات الحيوية والكيميائية داخل أجسامنا. ففي رئاتنا نتنفس من 8000- 9000 لتر هواء يومياً في المقابل القلب يضخ من 8000-10000 لتر دم يومياً في الشريان الرئوي ليحمل نفايات الجسم وينقيه منها بالرئة، ليعود الدم المنقّي والغني معرضة لدخول أشياء غريبة كحبوب اللقاح والغبار والفيروسات والبكتريا والأدخنة والمواد الملوثة للهواء الذي نستنشقه أينما كنا . ويوجد بالرئة حويصلات الهواء الدقيقة وهي أشبه بالأسفنج . والرئة أكثر تعقيدا من معظم أعضاء الجسم . فالقلب علي سبيل المثال غير معقد في تكوينه . لأنه عبارة عن مضخة عضلية مزودة بصمامات تنفتح بحيث يظل الدم يسير في إتجاه واحد ، ليصل لكل خلايا الجسم وأعضائه . فالرئتان يؤديان مهاما متعددة وحيوية حيث تمدان الجسم بالأكسجين ، وتخلصانه من السموم ونفايات العمليات الحيوية بداخله ، وتحميه من المهاجمين له والأجسام الغريبة والجراثيم التي تتسلل بداخلهما. فالتدخين يقلل كفاءة ووظيفة الرئة . كما يزيد من العدوي التنفسية التي تسبب حساسية الصدر والربو والإلتهاب الرئوي ولاسيما لدي الرضع و الأطفال الذين يتعرضون لتدخين الأم أو الأب . التدخين لم يكن التدخين معروفآ في العالم القديم ، وإنما عرف بعد اكتشاف امريكا ، فنقل المستعمرون هذه العادة السيئة إلى أوروبا ، وقاومه الناس في البداية مقاومة شديدة ، لكن التجار أصرو على إدخاله لما سيجر عليهم من ارباح وفيرة ، فأغروا الكبراء بالتدخين حتى تمكنت منهم هذه العادة السيئة وانتشرت بشكل واسع بين رجال البلاط الإنجليزي ، وكان هذا في أواخر القرن السادس عشر الميلادي ، وبعد إنتقل التدخين من انجلترا إلى باقي اوروبا ، وبعدها إلى بقية العالم .

    حارب العلماء المسلمون التدخين منذ البداية على الرغم من أن مضاره الصحية لم تكن معروفة كما هي اليوم ، واختلفوا فيه هل هو مسكر أو مفتر أو لا ؟ فمن رآه مسكرآ أو مفترآ أفتى بتحريمه ، ومن رآه لا يفتر ولا يسكر أفتى بكراهيته .



    تدخين الأطفال



    وُجد أن الأطفال المدخنين،يصبحون في وضع حرج بالنسبة لصحتهم وحياتهم . فالتدخين حول أطفالك يمكنهم إستنشاق ما يعادل 102علبة سجائر حتي سن الخامسة .لأن الرضع والأطفال المعرضين للتدخين ،مازالوا في طور النمو الجسماني ولاسيما وأنهم يتنفسون بمعدل أسرع.فالأطفال الذين يتعرضون دائما للتدخين يصابون بصفة مستمرة بمشاكل طبية قد تدخلهم غرف العناية المركزة .ومعظم الحالات المرضية هي أمراض تنفسية وربو .والأطفال الرضع الذين يتعرضون لرائحة بقايا التبغ المحترق ، قد يتعرضون للموت نتيجة لمتلازمة الموت الفجائي . ويمثلون نسبة أكبر من الذين يعيشون في بيوت خالية من آثار التدخين. و المراهقون نجدهم أكثر عرضة للإدمان بسبب النيكوتين. لأن أدمغتهم لا تزال في طور النمو. ونجدهم يكتسبون عادة التدخين من المدرسين والزملاء الذين يدخنون. وتفيد دراسة بريطانية، أن 40 %من 332 طفلا شملتهم هذه الدراسة ، قد ظهر عليهم بعض مظاهر الإدمان بمجرد تجريب التدخين. و 237 طفلا استنشقوا الدخان فظهر عليهم مظاهر الإدمان. وتوصل الباحثون إلى أن البنات يدمنّ بسرعة أكبر من الأولاد. ووجدوا أنهن قد أدمن خلال ثلاثة أسابيع ، بينما الأولاد قد أدمنوا خلال ستة أشهر. وأضاف الدكتور جوزيف ديفرانزا رئيس الدراسة قائلا : إن بعض هؤلاء الأطفال أدمنوا على التدخين في غضون عدة أيام. وكان يعتقد قبل الدراسة أن الأطفال يدمنون التدخين عندما يدخنون عشر سجائر في اليوم. والنيكوتين في التبغ ، له تأثير قوي على أدمغة الأطفال. وهو مخدر قوي يسبب الإدمان. ولا ينظر إليه حاليا على انه من المواد المخدرة الممنوعة أو المحظورة بسبب تغاضي الحكومات سعيا وراء حصيلة الضرائب علي التبغ حيث يحقق دخلا كبيرا لها. لهذا الأطفال يستخفون بخطورة النيكوتين لأنه غير ممنوع . ويعتبرونه ليس بخطورة المواد المخدرة الأخرى. فنصف الاولاد يدمنون خلال ستة أشهر ولاسيما الأطفال الذين يدمنون التدخين بسرعة كبيرة. وفي بعض الحالات يكفي تدخين سيجارة واحدة ليدمن الطفل.



    الإقلاع عن التدخين



    هناك حقيقة مؤكدة أن أكثر من 3 ملايين شاب أعمارهم دون 18سنة ،يدخنون نصف بليون سيجارة سنويا نصفهم مدمنين للتدخين .وتشير التقارير أن الإقلاع عن التدخين في هذه الفترة العمرية له فوائده علي المدي السريع والطويل . لأن بعد دقائق أو ساعات من الإقلاع بعد آخر سيجارة ،تصبح أجسامهم سليمة بسبب التغيرات الفسيولوجية . وتستمر لسنوات حيث تتحسن صحتهم وينخفض معدل إصابات القلب، مع الإقلال من مخاطر الإصابة بالذبحة الصدرية وسرطان الرئة والسكتة القلبية . وبسبب التدخين نجد الصغار معرضين للإصابة المبكرة بتصلب الشرايين . فالكف عن التدخين اليوم يفيد الصحة غدا.فلا يعد متأخرا لو أقلع الشخص عنه حتي ولو في سن 65. لأنه سيقلل 50 % من مخاطر الموت بسبب أمراض التدخين .

    وهناك عدة طرق متبعة للإقلاع عن التدخين وبسرعة ومنها .ومنها الصيام عن تناول الطعام والتدخين 3أيام ، وتناول عصائرالفواكه أو الخضروات أو عصائر كوكتيل منها . وبهذه الطريقة ستقلل الرغية في التدخين. ولاسيما وأن الجسم ليس لديه رغبة لسموم دخان التبغ لتظل به .ويمكن إدخار مبلغ شراء السجائر لشراء شيئا ذات قيمة نافعة. ومما سيشجع علي الإقلاع النظر إلي الصور المصاحبة للمقال والتي تبين الأضرار المدمرة للتدخين والتبغ . وهذه تكفي لجعلك تقلع عن هذه العادة السيئة .فأنت تدفع لشراء التبغ ليدمر صحتك . وتدفع أيضا علي العلاج من أضراره لإستعادة عافية صحتك المدمرة .وللمساعدة يمكن استعمال أوراق نبات اللوبيليا أو خلاصتها Lobelia Tincture .فيمكن تناول الأوراق كمشروب شاي أو وضع نقط من خلاصتها علي الشاي قبل تدخين السيجارة فستشعر بطعم غير مستساغ . كما يمكن الإلتحاق بمجموعة تحاول الإقلاع عن التدخين من باب التشجيع الجماعي مع ممارسة الرياضة اليومية لإفادة الجسم والتغلب علي أضرار التدخين، والحد من الرغبة فيه والعمل علي الإقلال منه . والعرق مع الإكثار من تناول الماء ، يخلص الجسم من السموم الضارة .ويمكن مناقشةالمشكلة مع أصدقائك الذين لايدخنون .وسجل أحاديثهم عندما يبلغونك كيف كنت سيئا أثناء التدخين .وكيف كنت تضايقهم برائحتك .حاول بعد بدء يرنامج الإقلاع شم طفاية بها أعقاب سجائر أو إدخل غرفة بها هذه الطفاية ، فسوف لاتطيق الرائحة . وهذا ما كنت تفعله بأطفالك والآخرين من حولك .وعندما تشعر بالحنين للتدخين ، ضع نقطة من زيت القرنفل وادعكها تحت لسانك لتزيل هذا الحنين كفعل السحر .ويمكن مضغ الشمر والنعناع ولاسيما النعناع البري أو الجبلي لمنع الرغبة في تدخين سيجارة في 30 ثانية .ولو كانت الرغبة ملحة خذ حمام ماء للحد منها بسرعة .وهناك طريقة تدريجية وهي البدء يالكف عن التدخين في السيارة ثم بالمنزل ثم بالعمل ثم بالطريق . فسيصبح لايوجد مكان لتدخن به .وزيارة واحدة لمريض السرطان بالرئة أو الإنتفاخ الرئوي ومشاهدة صعوبة التنفس لديه . فستكفي هذه الزيارة لجعلك أكثر تصميما علي الإقلاع عن التدخين . فإذا كنت ستترك التدخين قسرا لو أصابتك أزمة قلبية ، فكيف لاتكف عنه اليوم بتجنب المخاطر المدمرة للتدخين مستقبلا . ضع الصور في كل مكان بالمنزل أو السيارة او المكتب لتتذكر مساويء التدخين.

    وعامة المدخنون يعانون من إعتلال صحتهم. فنصف الذين يدخنون في مرحلة المراهقة سوف يموتون بسبب التدخين وربعهم سيموت بعد سن السبعين والبافون قبل هذه السن .وقد فقدوا بسبب التدخين 21سنة من حياتهم مسبقا . فخلال نصف القرن الماضي مات 60 مليون بالعالم من أمراض التدخين - أي مايعادل عدد قتلى الحرب العالمية الثانية -. فمعدل الموت بسبب التدخين أكثر 25مرة معدل الموت بسبب حوادث السيارات أو شرب الخمر أو التسمم أو القتل أو الأمراض المعدية كالإيدز



    .
    avatar
    صاحب الأمال
    المديـــــر العــــام
    المديـــــر العــــام

    عدد المساهمات : 507
    تاريخ التسجيل : 26/10/2010

    http://dhiyaer.yoo7.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: بحث حول التدخين

    مُساهمة من طرف المتحدي في الأربعاء 14 نوفمبر - 21:13




    التدخين




    تدخين
    التبغ هي عادة تدخين منتجات التبغ، و خاصة السجائر والسيجار. تدخين التبغ
    يعد سبب مهم في المشاكل الصحية للأنسان، و خاصة أمراض سرطان الرئة و أمراض
    القلب. تقول منظمة الصحة العالمية إن شخصا يموت كل ست ثوان ونصف بسبب
    التدخين . كما يؤدي استعمال التبغ إلى سقوط المزيد من المرضى. مما يضع
    ضغطا متزايدا على الرعاية الصحية .كما أن له تأثيرا على الإقتصاديات . و
    ليس بإمكان العالم قبول مثل هذه الخسائر البشرية والاقتصادية بسهولة. فنحو
    84 % من المدخنين يعيشون في الدول النامية التي ينمو فيها وباء التبغ.
    فبدلا من انفاق المال على الغذاء أو الرعاية الصحية أو التعليم ينفق
    المدخنون هذا المال على السجائر.وطالبت 188دولة بوضع إتفاقية للسيطرة على
    زراعة وتصنيع التبغ وحظر الإعلانات لترويجه. وإ صدار توجيهات خاصة تتضمن
    تحذيرات صحية توضع على علب السجائر وزيادة الضريبة على منتجات التبغ.



    الخطورة على الرئة



    خطورة
    الرئة أنها موضع تبادل الغازات بالجسم حيث يدخل عبرها الأكسجين، والوقود
    الحيوي لكل الخلايا والأعضاء بأجسامنا، ولتؤدي وظائفها الحيوية.

    تقوم
    الرئة باستخلاصه من الهواء الذي نتنفسه. فيذوب ليدخل منها لمجري الدم. ومع
    الزفير تلفظ الرئة غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج الثانوي للعمليات
    الحيوية والكيميائية داخل أجسامنا. ففي رئاتنا نتنفس من 8000- 9000 لتر
    هواء يومياً في المقابل القلب يضخ من 8000-10000 لتر دم يومياً في الشريان
    الرئوي ليحمل نفايات الجسم وينقيه منها بالرئة، ليعود الدم المنقّي والغني
    معرضة لدخول أشياء غريبة كحبوب اللقاح والغبار والفيروسات والبكتريا
    والأدخنة والمواد الملوثة للهواء الذي نستنشقه أينما كنا . ويوجد بالرئة
    حويصلات الهواء الدقيقة وهي أشبه بالأسفنج . والرئة أكثر تعقيدا من معظم
    أعضاء الجسم . فالقلب علي سبيل المثال غير معقد في تكوينه . لأنه عبارة عن
    مضخة عضلية مزودة بصمامات تنفتح بحيث يظل الدم يسير في إتجاه واحد ، ليصل
    لكل خلايا الجسم وأعضائه . فالرئتان يؤديان مهاما متعددة وحيوية حيث تمدان
    الجسم بالأكسجين ، وتخلصانه من السموم ونفايات العمليات الحيوية بداخله ،
    وتحميه من المهاجمين له والأجسام الغريبة والجراثيم التي تتسلل بداخلهما.
    فالتدخين يقلل كفاءة ووظيفة الرئة . كما يزيد من العدوي التنفسية التي
    تسبب حساسية الصدر والربو والإلتهاب الرئوي ولاسيما لدي الرضع و الأطفال
    الذين يتعرضون لتدخين الأم أو الأب . التدخين لم يكن التدخين معروفآ في
    العالم القديم ، وإنما عرف بعد اكتشاف امريكا ، فنقل المستعمرون هذه
    العادة السيئة إلى أوروبا ، وقاومه الناس في البداية مقاومة شديدة ، لكن
    التجار أصرو على إدخاله لما سيجر عليهم من ارباح وفيرة ، فأغروا الكبراء
    بالتدخين حتى تمكنت منهم هذه العادة السيئة وانتشرت بشكل واسع بين رجال
    البلاط الإنجليزي ، وكان هذا في أواخر القرن السادس عشر الميلادي ، وبعد
    إنتقل التدخين من انجلترا إلى باقي اوروبا ، وبعدها إلى بقية العالم .

    حارب
    العلماء المسلمون التدخين منذ البداية على الرغم من أن مضاره الصحية لم
    تكن معروفة كما هي اليوم ، واختلفوا فيه هل هو مسكر أو مفتر أو لا ؟ فمن
    رآه مسكرآ أو مفترآ أفتى بتحريمه ، ومن رآه لا يفتر ولا يسكر أفتى
    بكراهيته .



    تدخين الأطفال



    وُجد
    أن الأطفال المدخنين،يصبحون في وضع حرج بالنسبة لصحتهم وحياتهم . فالتدخين
    حول أطفالك يمكنهم إستنشاق ما يعادل 102علبة سجائر حتي سن الخامسة .لأن
    الرضع والأطفال المعرضين للتدخين ،مازالوا في طور النمو الجسماني ولاسيما
    وأنهم يتنفسون بمعدل أسرع.فالأطفال الذين يتعرضون دائما للتدخين يصابون
    بصفة مستمرة بمشاكل طبية قد تدخلهم غرف العناية المركزة .ومعظم الحالات
    المرضية هي أمراض تنفسية وربو .والأطفال الرضع الذين يتعرضون لرائحة بقايا
    التبغ المحترق ، قد يتعرضون للموت نتيجة لمتلازمة الموت الفجائي . ويمثلون
    نسبة أكبر من الذين يعيشون في بيوت خالية من آثار التدخين. و المراهقون
    نجدهم أكثر عرضة للإدمان بسبب النيكوتين. لأن أدمغتهم لا تزال في طور
    النمو. ونجدهم يكتسبون عادة التدخين من المدرسين والزملاء الذين يدخنون.
    وتفيد دراسة بريطانية، أن 40 %من 332 طفلا شملتهم هذه الدراسة ، قد ظهر
    عليهم بعض مظاهر الإدمان بمجرد تجريب التدخين. و 237 طفلا استنشقوا الدخان
    فظهر عليهم مظاهر الإدمان. وتوصل الباحثون إلى أن البنات يدمنّ بسرعة أكبر
    من الأولاد. ووجدوا أنهن قد أدمن خلال ثلاثة أسابيع ، بينما الأولاد قد
    أدمنوا خلال ستة أشهر. وأضاف الدكتور جوزيف ديفرانزا رئيس الدراسة قائلا :
    إن بعض هؤلاء الأطفال أدمنوا على التدخين في غضون عدة أيام. وكان يعتقد
    قبل الدراسة أن الأطفال يدمنون التدخين عندما يدخنون عشر سجائر في اليوم.
    والنيكوتين في التبغ ، له تأثير قوي على أدمغة الأطفال. وهو مخدر قوي يسبب
    الإدمان. ولا ينظر إليه حاليا على انه من المواد المخدرة الممنوعة أو
    المحظورة بسبب تغاضي الحكومات سعيا وراء حصيلة الضرائب علي التبغ حيث يحقق
    دخلا كبيرا لها. لهذا الأطفال يستخفون بخطورة النيكوتين لأنه غير ممنوع .
    ويعتبرونه ليس بخطورة المواد المخدرة الأخرى. فنصف الاولاد يدمنون خلال
    ستة أشهر ولاسيما الأطفال الذين يدمنون التدخين بسرعة كبيرة. وفي بعض
    الحالات يكفي تدخين سيجارة واحدة ليدمن الطفل.



    الإقلاع عن التدخين



    هناك
    حقيقة مؤكدة أن أكثر من 3 ملايين شاب أعمارهم دون 18سنة ،يدخنون نصف بليون
    سيجارة سنويا نصفهم مدمنين للتدخين .وتشير التقارير أن الإقلاع عن التدخين
    في هذه الفترة العمرية له فوائده علي المدي السريع والطويل . لأن بعد
    دقائق أو ساعات من الإقلاع بعد آخر سيجارة ،تصبح أجسامهم سليمة بسبب
    التغيرات الفسيولوجية . وتستمر لسنوات حيث تتحسن صحتهم وينخفض معدل إصابات
    القلب، مع الإقلال من مخاطر الإصابة بالذبحة الصدرية وسرطان الرئة والسكتة
    القلبية . وبسبب التدخين نجد الصغار معرضين للإصابة المبكرة بتصلب
    الشرايين . فالكف عن التدخين اليوم يفيد الصحة غدا.فلا يعد متأخرا لو أقلع
    الشخص عنه حتي ولو في سن 65. لأنه سيقلل 50 % من مخاطر الموت بسبب أمراض
    التدخين .

    وهناك
    عدة طرق متبعة للإقلاع عن التدخين وبسرعة ومنها .ومنها الصيام عن تناول
    الطعام والتدخين 3أيام ، وتناول عصائرالفواكه أو الخضروات أو عصائر كوكتيل
    منها . وبهذه الطريقة ستقلل الرغية في التدخين. ولاسيما وأن الجسم ليس
    لديه رغبة لسموم دخان التبغ لتظل به .ويمكن إدخار مبلغ شراء السجائر لشراء
    شيئا ذات قيمة نافعة. ومما سيشجع علي الإقلاع النظر إلي الصور المصاحبة
    للمقال والتي تبين الأضرار المدمرة للتدخين والتبغ . وهذه تكفي لجعلك تقلع
    عن هذه العادة السيئة .فأنت تدفع لشراء التبغ ليدمر صحتك . وتدفع أيضا علي
    العلاج من أضراره لإستعادة عافية صحتك المدمرة .وللمساعدة يمكن استعمال
    أوراق نبات اللوبيليا أو خلاصتها Lobelia Tincture
    .فيمكن تناول الأوراق كمشروب شاي أو وضع نقط من خلاصتها علي الشاي قبل
    تدخين السيجارة فستشعر بطعم غير مستساغ . كما يمكن الإلتحاق بمجموعة تحاول
    الإقلاع عن التدخين من باب التشجيع الجماعي مع ممارسة الرياضة اليومية
    لإفادة الجسم والتغلب علي أضرار التدخين، والحد من الرغبة فيه والعمل علي
    الإقلال منه . والعرق مع الإكثار من تناول الماء ، يخلص الجسم من السموم
    الضارة .ويمكن مناقشةالمشكلة مع أصدقائك الذين لايدخنون .وسجل أحاديثهم
    عندما يبلغونك كيف كنت سيئا أثناء التدخين .وكيف كنت تضايقهم برائحتك
    .حاول بعد بدء يرنامج الإقلاع شم طفاية بها أعقاب سجائر أو إدخل غرفة بها
    هذه الطفاية ، فسوف لاتطيق الرائحة . وهذا ما كنت تفعله بأطفالك والآخرين
    من حولك .وعندما تشعر بالحنين للتدخين ، ضع نقطة من زيت القرنفل وادعكها
    تحت لسانك لتزيل هذا الحنين كفعل السحر .ويمكن مضغ الشمر والنعناع ولاسيما
    النعناع البري أو الجبلي لمنع الرغبة في تدخين سيجارة في 30 ثانية .ولو
    كانت الرغبة ملحة خذ حمام ماء للحد منها بسرعة .وهناك طريقة تدريجية وهي
    البدء يالكف عن التدخين في السيارة ثم بالمنزل ثم بالعمل ثم بالطريق .
    فسيصبح لايوجد مكان لتدخن به .وزيارة واحدة لمريض السرطان بالرئة أو
    الإنتفاخ الرئوي ومشاهدة صعوبة التنفس لديه . فستكفي هذه الزيارة لجعلك
    أكثر تصميما علي الإقلاع عن التدخين . فإذا كنت ستترك التدخين قسرا لو
    أصابتك أزمة قلبية ، فكيف لاتكف عنه اليوم بتجنب المخاطر المدمرة للتدخين
    مستقبلا . ضع الصور في كل مكان بالمنزل أو السيارة او المكتب لتتذكر
    مساويء التدخين.

    وعامة
    المدخنون يعانون من إعتلال صحتهم. فنصف الذين يدخنون في مرحلة المراهقة
    سوف يموتون بسبب التدخين وربعهم سيموت بعد سن السبعين والبافون قبل هذه
    السن .وقد فقدوا بسبب التدخين 21سنة من حياتهم مسبقا . فخلال نصف القرن
    الماضي مات 60 مليون بالعالم من أمراض التدخين - أي مايعادل عدد قتلى
    الحرب العالمية الثانية -. فمعدل الموت بسبب التدخين أكثر 25مرة معدل
    الموت بسبب حوادث السيارات أو شرب الخمر أو التسمم أو القتل أو الأمراض
    المعدية كالإيدز
    avatar
    المتحدي
    نجم المنتدى
    نجم المنتدى

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    الموقع : www.dhiyaer.yoo7.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى