لمصارة نت
هلموا هلموا صبيان و بنات
إلى لتسجيل في أحلى المنتديات
هلموا هلموا لجمع المعلومات
من هذا المنتدى منتدى لمصارة نت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مـــن الأوراس
الأربعاء 18 يناير - 14:43 من طرف صاحب الأمال

» مقاومة أحمد باي (1830 - 1848)
الإثنين 16 يناير - 17:41 من طرف صاحب الأمال

» أكبر معمرة في لمصارة
الأحد 15 يناير - 9:24 من طرف صاحب الأمال

» الشهيــد : علي سوايـــعي
الأربعاء 20 أبريل - 18:26 من طرف المتحدي

» كلام عن المنتدى
الأحد 3 أبريل - 12:40 من طرف صاحب الأمال

» من يستطيع قول
الأربعاء 30 مارس - 22:27 من طرف أميرة الذكريات

» هذا نوفمبر
الأربعاء 30 مارس - 21:44 من طرف أميرة الذكريات

» رمــــــوز و أثـار
الأربعاء 30 مارس - 21:38 من طرف أميرة الذكريات

» صور جبل شليا
الأربعاء 30 مارس - 21:36 من طرف أميرة الذكريات

» هنا لمصارة
الأربعاء 30 مارس - 21:31 من طرف أميرة الذكريات

» أحن الى خبز أمي .... لمحمود درويش
الخميس 10 ديسمبر - 15:22 من طرف صاحب الأمال

» هي ......من هي؟
الخميس 10 ديسمبر - 15:15 من طرف صاحب الأمال

» عائدون...عائدون
الإثنين 28 سبتمبر - 22:07 من طرف صاحب الأمال

» من روائع الامام الشافعي رحمه الله
الإثنين 28 سبتمبر - 21:24 من طرف صاحب الأمال

» من اروع قصص الأصمعي...
الإثنين 28 سبتمبر - 21:13 من طرف صاحب الأمال

» مسرحية شعرية بعنوان فلسطين
الأحد 27 سبتمبر - 11:38 من طرف صاحب الأمال

» صح عيدكم كل عام وأنتم بخير
الخميس 16 يوليو - 18:47 من طرف صاحب الأمال

» أسباب نزول القرآن الكريم
الإثنين 6 يوليو - 13:01 من طرف صاحب الأمال

» رمضان ومختلف الاتجاهات
السبت 4 يوليو - 7:02 من طرف صاحب الأمال

» بين الشيب والشباب
الثلاثاء 26 مايو - 22:20 من طرف المتحدي

التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ السبت 14 يناير - 21:19
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان

    الساعة


    مواقيت الصلاة



    من قبري إلى قبري

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

    من قبري إلى قبري

    مُساهمة من طرف غزال العلم في السبت 4 ديسمبر - 21:15



    من قبري إلى قبري



    كنت أعيش هنا
    كنت ومازلت أعيش في الفنا
    لا أدري لماذا ولدت هاهنا
    ربما لأن ولادتي كانت خطيئة
    أو أن شيئا ما في حياتي خطأ
    أتذكر أني كنت أستيقظ لأغسل وجهي بدموعي
    وأخرج من قبري أبحث عن إجابات
    عن حلول لأسئلة متراكمة
    أبحث في أرجاء المقبرة عن سلسلة أحداث مفقودة
    ضاعت مع قطيع الغنم الذي كان مع جدي
    اختفوا كلهم لم نجدهم
    بحثنا الوهاد والسهول والوديان والجبال
    لكننا لم نجدهم
    كان القطيع رزق جدي الوحيد وكذلك أسئلتي
    كيف يصنع حيال رزق أولاده الذي ضاع
    عاد وصوت الحزن يسابقه
    تارة يسبقه وتارة أخرى يتأخره قليلا
    لكنه لا يبارح الجد مطلقا
    عاد الجد إلى الكوخ المرمم فهرع إليه الصبية مسرعين
    لا حليب هذه المرة ولا بعدها ولا إجابة عن تساؤلاتي
    أمضي في دربي لا ألتفت
    فما تركته خلفي لا يستحق الالتفات
    فهو مجرد تفاهات
    كانت الدنيا ظلاما حين أجهشت السماء بالبكاء
    دخلت غابة أفكاري
    واحتميت من تلك العبرات المتساقطة
    تحت أول شجرة توت رأيتها
    غفوت
    وعند نهوضي وجدت نفسي بمكان غريب
    وحولي أناس كثار
    لا بل كانوا وحوشا برية
    لا أدري
    كانوا يتهامسون بكلمات لم أفهمها
    لم أفهم ما يرمون إليه
    أجلسوني على كرسي كعرش الملك
    وأحضروا لي ما لذ وطاب من فاكهة الغاب
    وضعت كفي على خدي
    لأصنع لنفسي عقدا من الأسئلة التي تبحث عن جواب
    وراحوا يتجادلون
    ومما فهمته أني سأصبح قربانا أو عشاء
    أو أي شيء من هذا القبيل
    أي أنه الهلاك لا محال
    أغفلتهم وشققت الغابة مسرعة
    كنت أمشي
    لا بل كان مشيي أشبه بالهرولة
    لا أدري أين أذهب
    أو ماذا أفعل
    سوى أن الوقت قد حان
    كي أعود إلى قبري
    لكن ما من جدوى
    فطريق العودة قد اختفى
    مشيت حتى أعيتني الطريق
    ولم تستطع قدماي حملي
    جلست على صخرة
    وإذا بنور يقترب مني رويدًا رويدَا
    كان أشبه بملاك طائر أرسل كي يرشدني
    سايرته وهو صامت لا يتكلم
    لم أفهم لماذا
    وكلما أصررت في محادثته يزيد إصرارا في الصمت
    أخرجني من صمتي وبقي صامتا
    كنت أتبعه ظنا مني أنه سيخرجني من هذه الغابة الموحشة
    لكنه كان يعود بي إلى قبري
    إلى تلك المقبرة
    حيث القبر الأول لجدي
    والثاني لأخوالي وأعمامي
    والثالث لساعاتي و أيامي
    والرابع لأحلامي
    والخامس لضحكاتي وأنغامي
    والسادس لا أدري من ألقى بنفسه في تهلكة المقبرة هنا أمامي
    والسابع كان قبري
    عدت إليه إلى نفس القبر
    لأتوسد نفس الحجر
    وأنام بنفس الطريقة
    وتدور برأسي نفس تلك الأفكار
    تركني الملاك واختفى دون أي كلمة
    وكأنني كنت أمشي في دائرة
    أولها قبر
    وآخرها قبر
    وما بينهما إلا كتابة حبر

    بقلم :صاحبة القلب الحائر
    avatar
    غزال العلم
    فرسان المنتدى
    فرسان المنتدى

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 17/11/2010

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: من قبري إلى قبري

    مُساهمة من طرف صاحب الأمال في الأحد 24 مايو - 19:54

    كنت أعيش هنا
    كنت ومازلت أعيش في الفنا
    لا أدري لماذا ولدت هاهنا
    ربما لأن ولادتي كانت خطيئة
    أو أن شيئا ما في حياتي خطأ
    أتذكر أني كنت أستيقظ لأغسل وجهي بدموعي
    وأخرج من قبري أبحث عن إجابات
    عن حلول لأسئلة متراكمة
    أبحث في أرجاء المقبرة عن سلسلة أحداث مفقودة
    ضاعت مع قطيع الغنم الذي كان مع جدي
    اختفوا كلهم لم نجدهم
    بحثنا الوهاد والسهول والوديان والجبال
    لكننا لم نجدهم
    كان القطيع رزق جدي الوحيد وكذلك أسئلتي
    كيف يصنع حيال رزق أولاده الذي ضاع
    عاد وصوت الحزن يسابقه
    تارة يسبقه وتارة أخرى يتأخره قليلا
    لكنه لا يبارح الجد مطلقا
    عاد الجد إلى الكوخ المرمم فهرع إليه الصبية مسرعين
    لا حليب هذه المرة ولا بعدها ولا إجابة عن تساؤلاتي
    أمضي في دربي لا ألتفت
    فما تركته خلفي لا يستحق الالتفات
    فهو مجرد تفاهات
    كانت الدنيا ظلاما حين أجهشت السماء بالبكاء
    دخلت غابة أفكاري
    واحتميت من تلك العبرات المتساقطة
    تحت أول شجرة توت رأيتها
    غفوت
    وعند نهوضي وجدت نفسي بمكان غريب
    وحولي أناس كثار
    لا بل كانوا وحوشا برية
    لا أدري
    كانوا يتهامسون بكلمات لم أفهمها
    لم أفهم ما يرمون إليه
    أجلسوني على كرسي كعرش الملك
    وأحضروا لي ما لذ وطاب من فاكهة الغاب
    وضعت كفي على خدي
    لأصنع لنفسي عقدا من الأسئلة التي تبحث عن جواب
    وراحوا يتجادلون
    ومما فهمته أني سأصبح قربانا أو عشاء
    أو أي شيء من هذا القبيل
    أي أنه الهلاك لا محال
    أغفلتهم وشققت الغابة مسرعة
    كنت أمشي
    لا بل كان مشيي أشبه بالهرولة
    لا أدري أين أذهب
    أو ماذا أفعل
    سوى أن الوقت قد حان
    كي أعود إلى قبري
    لكن ما من جدوى
    فطريق العودة قد اختفى
    مشيت حتى أعيتني الطريق
    ولم تستطع قدماي حملي
    جلست على صخرة
    وإذا بنور يقترب مني رويدًا رويدَا
    كان أشبه بملاك طائر أرسل كي يرشدني
    سايرته وهو صامت لا يتكلم
    لم أفهم لماذا
    وكلما أصررت في محادثته يزيد إصرارا في الصمت
    أخرجني من صمتي وبقي صامتا
    كنت أتبعه ظنا مني أنه سيخرجني من هذه الغابة الموحشة
    لكنه كان يعود بي إلى قبري
    إلى تلك المقبرة
    حيث القبر الأول لجدي
    والثاني لأخوالي وأعمامي
    والثالث لساعاتي و أيامي
    والرابع لأحلامي
    والخامس لضحكاتي وأنغامي
    والسادس لا أدري من ألقى بنفسه في تهلكة المقبرة هنا أمامي
    والسابع كان قبري
    عدت إليه إلى نفس القبر
    لأتوسد نفس الحجر
    وأنام بنفس الطريقة
    وتدور برأسي نفس تلك الأفكار
    تركني الملاك واختفى دون أي كلمة
    وكأنني كنت أمشي في دائرة
    أولها قبر
    وآخرها قبر
    وما بينهما إلا كتابة حبر
    avatar
    صاحب الأمال
    المديـــــر العــــام
    المديـــــر العــــام

    عدد المساهمات : 507
    تاريخ التسجيل : 26/10/2010

    http://dhiyaer.yoo7.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: من قبري إلى قبري

    مُساهمة من طرف المتحدي في الثلاثاء 26 مايو - 22:16

    كلمات رائعة لأخت أروع  **** كلما تكلمت تبدع
    كنت أعيش هنا
    كنت ومازلت أعيش في الفنا
    لا أدري لماذا ولدت هاهنا
    ربما لأن ولادتي كانت خطيئة
    أو أن شيئا ما في حياتي خطأ
    أتذكر أني كنت أستيقظ لأغسل وجهي بدموعي
    وأخرج من قبري أبحث عن إجابات
    عن حلول لأسئلة متراكمة
    أبحث في أرجاء المقبرة عن سلسلة أحداث مفقودة
    ضاعت مع قطيع الغنم الذي كان مع جدي
    اختفوا كلهم لم نجدهم
    شكرا للقافية التي جعلتك شاعرة وشكرا للشعر الذي اوجدك بيننا وشكرا
    avatar
    المتحدي
    نجم المنتدى
    نجم المنتدى

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    الموقع : www.dhiyaer.yoo7.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى